التعليم

دور تكنولوجيا المعلومات في التعليم هو استكشاف الإمكانات التكنولوجيه لإعادة تعريف شروط التعليم والتعلم. وهل يمكن لأدوات التكنولوجيا، التي تستخدم بشكل صحيح، أن تخترق الحواجز أمام التقدم التعليمي؟

إن التقدم التكنولوجي في التعليم كان كبيرا في السنوات الخمسين الماضية. وبينما ننظر إلى الوراء قبل 20 عاما فقط، لم تكن أجهزة الكمبيوتر مكانا شائعا داخل الفصول الدراسية ناهيك عن الأسرة. تخيل ما يعتقد الطلاب حول استخدام معالج النصوص مقابل معالجات الكلمات على الالة الكاتبة. في المقابل، يعتبر الطلاب اليوم والأطفال مواطنين رقميين. ووفقا لموقع ويكيبيديا، يوصف السكان الرقميون بأنهم نشأوا مع التكنولوجيا الرقمية مثل الإنترنت وأجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة ومشغلات MP3. وأدى وجود جهاز كمبيوتر في كل أسرة وكذلك في كل مدرسة إلى زيادة وعي الطلبة بالتكنولوجيا، كما وسعت آفاقهم حول الاقتصاد العالمي.

كما ساعدت الشركة في تحسين التعليم تحت الأهداف الرئيسية التي تركز على:

  1. تحسين الأداء الأكاديمي.
  2. الآثار الإيجابية على التعلم.
  3. الآثار الإيجابية على صعوبات التعلم.

عملائنا الأبرز:

  1. وزارة التربية والتعليم (MOE).
  2. جامعة الطائف.
  3. كلية الملك فهد الأمنية (KFSC).
  4. قياس - المركز الوطني للتقييم في التعليم العالي.